كلمة الرئيس الأسد خلال مشاركته في الاجتماع الدوري لوزارة الأوقاف

كلمة الرئيس الأسد خلال مشاركته في الاجتماع الدوري لوزارة الأوقاف يوم أمس الموجودة على الرابط ادناه، تعد محاضرة فلسفية عميقة يتناول فيها

مفاهيم عقدية ومسائل دينية شائكة بنظرة عميقة وفاحصة، ويتحدث عن أخطار اللبرالية الحديثة (المفاهيم ما بعد الحداثوية) على أصل الإنسان والإنسانية، وعن مفاهيم المجتمع والاسرة في الدين

ومغالطات اطروحات فصل الدين عن الدولة والأخلاق، ويضع كل هذا في اطاره الموسع في نقاش العروبة والإسلام في المعركة السياسية والاستعمارية القائمة على اوطاننا

والمستمرة منذ زهاء القرن من الزمن، مع الاستدلالات الشرعية حسب الأصول.

القى الرئيس الأسد هذه الكلمة في جامع العثمان، فهكذا تكون الخطب الدينية بحق، وكان لافتا شموليتها، ناهيك عن الإجابة على بعض المسائل الفقهية

والفلسفية الشائكة التي كانت الإجابة عليها صعبة رغم كثرة الكُتّاب والخطباء.

عمرو علان

كلمة الرئيس الأسد خلال مشاركته في الاجتماع الدوري لوزارة الأوقاف

%d bloggers like this: