جلبوع ليس زمانك فارحل

 ناصر قنديل

جلبوع ليس زمانك فارحل

زمانك محلّ أمحل

فات زمن الكلمات الباردة

وجاء زمن الثوار والأرواح الصاعدة

فالحب نبض جمال وروح

والحب قضية تبحث عن نصر

والحب سجين ينتظر فكّ الأسر

كلّ قضية تحتاج نفقاً للحرية

أن تبني نفقاً… والأنفاق تُبنى ولا تُحفر

 تعضّ على الجروح

والجرح لا يخدّر

تمضي سنوات

سرّ لا يشهر

 تنظيم من تنظيمات

****

هيئة أركان حرب… والحرب سجال

النفق صغير يكبر

فتحته الأولى كشرارة نار في حقل هشيم

أن تكتب نصف مقال

وتبحث عن حرف الميم

قال عضاضة وجهتنا الجولان

وقال نفيعات جنوب لبنان

 فرد زبيدي ما بينهما

وأعاد بشبك الأيدي يتلو القرآن عليهما

واعتصموا حتى جاء الفتح

نحفر للقمة من تحت السفح

وقال العارضة الثاني يا كمامجي هات السكين

 فبناء النفق عجين الهمة وخبز حنين

أتلو آيات جنين

وملح العزم وخميرة آيات النصر

في الليل نناوب حفراً ونصلي الفجر

وفي الظهر جماعة نكتب آيات الحفر

****

أن تبني نفقاً للحرية في جلبوع

يعني أن تملك خبزاً في زمن الجوع

من قال إنّ المقاومة ليست نفقاً

أعمى لا يملك أفقاً

كلّ الدنيا جلبوع متصل بجلبوع

وسجانك جربوع يحرسه جربوع

وكلّ مقاومة تتصل بصبح النصر بشعاع

نفق يبنيه الثوار… محفوف بالأوجاع

بقعة ضوء في الآخر هي حلم هم صنعوه

لمعة فكرة

بذرة

في ليل الحلم قالوا صارت شجرة

صار الورق الأخضر

صارت ثمرة

حلم في ليل أثمر

إنّ الثورة حلم مكتوب بالدم

اكتب يا جربوع وتجرّع هذا السم

سقط السجن مع السجان

سقطت خزنة جلبوع

سقط الخوف سقط الجوع

سقط في قعر الحفرة سجان

سقط كيان

يصرخ بيسان

****

اكتب يا جربوع

عاد الشعب إلى الثورة

فلسطين عادت حرة

العودة ليست موعداً

النار هي الموقد

الثورة هي الثوار

الثورة نفق الحرية

اكتب يا جربوع

نفق يبنى حبة رمل تتلو حبة

هيكل سليمان خرافة بلا قبة

نحو القدس يأخذنا الحلم من دون نفق

 نأتيها متى شئنا في الفجر أو الغسق

اكتب يا جربوع سقطت جلبوع

ينتصر الثوار وتنتصر الثورة

دفعوا مهر الحرية أسناناً تحفر في الصخر

وكانوا حراساً للحق وليسوا حراساً للحفر

وكان الحلم كبيراً وكان طول النفق

الحفر عميق والفكر أعمق

 اكتب يا جربوع سقطت جلبوع

سقط كيان أبتر

انتصر الشعب الموجوع

 الله أكبر…

%d bloggers like this: