كيف نفهم أخبار محاولة الانقلاب في الاردن؟ الحديقة التوراتية الخلفية لإسرائيل How do we understand the news of the coup attempt in Jordan? Israel’s Biblical Back Garden

**Please scroll down for the English Machine translation **

كتب نارام سرجون: كيف نفهم أخبار محاولة الانقلاب في الاردن؟ الحديقة التوراتية الخلفية لـ “اسرائيل”.

كتب نارام سرجون

كيف نفهم أخبار محاولة الانقلاب في الاردن؟ الحديقة التوراتية الخلفية لإسرائيل

من يعرف تكوين النظام الاردني لن يشغل نفسه بأخبار الانقلاب الملكي في الاردن.. فالأردن نظام يستحيل فيه قيام انقلاب من داخل القصر او خارجه لأن كل ما في القصر مضبوط الحركة ومراقب بالمخابرات البريطانية والصهيونية.. منذ ان نشأ هذا الكيان الوظيفي كان معلوما انه غير قابل للحياة بفصله عن محيطه السوري الطبيعي.. انه الحديقة التوراتية الخلفية لإسرائيل التي تحمي ظهرها.. فهو اقتصاديا لا يقدر على ان يجد حتى الماء .. وليست فيه اراض زراعية كافية ولا ثروات.. فهو صحراء كبيرة.. لا زراعة ولا صناعة ولا سياحة ولا نفط ول اغاز .. ولكنها تحقن بالكورتيزون الاقتصادي كي تبقى منتعشة وواقفة ومستيقظة ….

ومع ذلك فمنذ ان دخلت جيوش لورنس العرب الى الاردن لم تحدث فيها اي حركة تمرد واعطيت ادارتها لموظف سمي ملكا من بني هاشم.. وهو يتبع للتاج البريطاني.. فالملك حسين تربية بريطانية صرفه.. وكان يدرك انه ليس ملكا الا امام شيوخ العشائر الاردنية، ولكنه امام السفير البريطاني هو موظف بريطاني.. وكان الرئيس حافظ الاسد قد سئم من سلوك هذا الملك وأصر على وصفه بما يليق به في خطاب شهير قال فيه (ان الملك حسين جاسوس بريطاني يقضّي اجازاته في الأردن) وكان هذا التوصيف أفضل تلخيص حقيقي دون مبالغة.. وهذا الشعور من الملك ان ملكه مجرد نكتة ربما كان السبب في ان يقبل بعمل اضافي كموظف في السي أي ايه وعمل كجاسوس باسم مستر (نو بيف) مقابل مليون دولار سنويا وفق الوثائق الأميركية التي اكدت ان كارتر هو من اوقف هذا الراتب واعتبر انه لا يجوز لملك ان يعمل كجاسوس بأجر..


القصر الملكي الاردني هو ملحق بالسفارة البريطانية ولا تصدر عنه اي قرارات مصيرية الا بالرجوع للمملكة المتحدة.. والبريطانيون لا يسمحون لأحد ان يلعب في ملعبهم.. ولذلك فان الملك حسين تم تزويجه من الملكة نور وهي امريكية اسمها اليزابيت (ليزا) الحلبي ويقال انها من أصول يهودية سورية.. ثم عندما زوجته من الفلسطينية علياء طوقان وجدت ان ذلك الاختراق للقصر قد يخلخل او يسرب بعض اسراره.. فتم التخلص منها.. لتدخل الملكة منى بدلا عنها.. والملكة منى هي يهودية ايضا واتخذت اسم منى للتمويه واسمها الحقيقي هو أنطوانيت غاردنر ..
لذلك التمرد الوحيد والتحدي الذي تعرض له الموظف البريطاني حسين بن طلال كان مع المنظمات الفلسطينية التي اصطدم معها في ايلول وقام بتصفيتها بمساعدة بريطانية واسرائيلية وسعودية ..
وعندما اقتربت وفاته تقررت ولاية العهد في بريطانية التي أرسلت على الفور البديل المناسب وهو عبد الله (ابن اليهودية منى) والذي كان لا يعرف النطق بالعربية.. ولكن البريطانيين لا يسمحون لهذا العرش الوظيفي ان يتم تداوله الا وفق قرار مدروس يكفل ان تستمر وظيفته كحديقة توراتية خلفية لإسرائيل التي هي حديقة للمملكة الصليبية القديمة …


لذلك إذا كان هناك كلام عن انقلاب في الاردن فأنني لا أبالي به لإنه يستحيل فالمخابرات الاردنية محشوة بالمخابرات الاسرائيلية والانكليزية.. ولا يمكن ان تحدث مؤامرة بسبب ان اجهزة الامن تشرف عليها المخابرات البريطانية من الألف الى الياء..

لا أتذكر في اخبار الانقلاب الا حكاية الانقلاب التركي المسرحي على اردوغان الذي كان طريقة وسيلة للقبض على التيارات التركية التي كانت تتململ.. فالتهديد بالخطر من الكيان الموازي لفتح الله غولن كان كفيلا بالسماح لأردوغان بأخونة الجيش وأخونة كل المؤسسات التركية والتسلط على كل شيء ومراقبة المعارضة وتخوين كل من يعارضه.. انها نفس طريقة احداث نيويورك فالقبض على كل السياسة الخارجية الامريكية قد تم وكذلك فان تنفيذ المحافظين الجدد لمخططهم كان لابد له من ان يمر عبر بوابة احداث سبتمبر ..
فماذا وراء الاكمة في الاردن؟؟ وهل هناك من يريد ان يصنع من الملك بطلا وهو ليس بطلا؟؟ ام اسرائيل تريد ان تضغط على الاردنيين وتقول لهم ان ملكهم العظيم في خطر لأنه يعترض على مخططات اسرائيل..

البطل الهصور في خطر .. وحامي القدس العظيم.. وبطل الهلال الشيعي.. في خطر.. ويا خوفي يقولو ان حزب الله وإيران وسورية خلف المؤامرة!!!

فيديوهات متعلقة

مع الحدث – قاسم عزالدين

مقالات متعلقة


How do we understand the news of the coup attempt in Jordan? Israel’s Biblical Back Garden

Naram Sergoon

Who knows the composition of the Jordanian regime will not bother with the news of the coup d’état in Jordan? Jordan is a system in which it is impossible to stage a coup from inside or outside the palace, because everything in the palace is controlled and monitored by British and Zionist intelligence. Since the creation of this functional entity, by separating it from its natural Syrian surroundings it has been known that it is not viable.

However, since the armies of Lawrence of Arabia have gone to Jordan, there has been no rebellion and their administration has been given to an employee named King of Bani Hashem, belonging to the British Crown.

King Hussein is a purely British upbringing. He knew he was not king but the sheikh of the Jordanian tribes, but in front of the British ambassador he was a British employee.

President Hafez al-Assad was fed up with the king’s behavior and insisted on describing it as appropriate in a famous speech in which he said that King Hussein was a British spy who was on vacation in Jordan. The king’s feeling that his king was a joke may have been the reason why he accepted overtime as a CIA employee and worked as a spy on behalf of Mr. No Bev for a million dollars a year, according to U.S. documents that confirmed that Carter had stopped the salary and considered that a king should not work as a paid spy.

The Royal Palace of Jordan is attached to the British Embassy and does not make any fateful decisions except to return to the United Kingdom. And the British don’t let anyone play in their own court. King Hussein was therefore married to Queen Noor, an American named Elizabeth (Lisa) al-Halaby, who is said to be of Syrian Jewish origin. Then, when his Palestinian wife, Alia Toukan, found that the breach of the palace might disturb or leak some of his secrets .. She was disposed of … so Queen Mona entered instead of her … Queen Mona is also Jewish, and she took the name Mona for disguise, and her real name is Antoinette Gardner ..

The only rebellion and challenge to British employee Hussein bin Talal was with the Palestinian organizations with whom he clashed in September and liquidated it with British, Israeli, and Saudi assistance.  

When his death approached, the Covenant state in Britain, which immediately sent the appropriate alternative, Abdullah (son of The Jew Mona), who was not known to  speak Arabic.  


Therefore, if there is talk of a  coup in Jordan, I don’t care because it is impossible because Jordanian intelligence is stuffed with Israeli and English intelligence.

I don’t remember the news of the coup except the story of the Turkish coup d’état against Erdogan, which was a way of catching the Turkish currents that were fidgeting.

What is behind the heap in Jordan ?? Is there anyone who wants to make the king a hero when he is not a hero ?? Israel wants to pressure the Jordanians and tell them that their great king is in danger because he objects to Israel’s plans.    

The hero is in danger. And the great protector of Jerusalem. And the hero of the Shiite crescent. In danger. Oh my fear, they say that Hezbollah, Iran and Syria are behind the plot !!!

Related Videos

Related News

اردوغان والاخوان بين سكين ابراهيم ونبوءة اوديب .. هل سيأكل الأب أبناءه؟

نُشرت بتاريخ 2021/04/02 بواسطة naram.serjoonn


سننسى قريبا اسطورة اوديب الذي قالت النبوءة انه سيقتل اباه ويتزوج أمه .. لأننا نقترب من مشهد أكثر درامية واثارة .. وهو مشهد الاب الذي يقتل ابناءه .. وقد يتزوج بناته ..

ان المشهد الذي يترقبه كثيرون ليس في الاسطورة بل في تركيا حيث اردوغان ابو الاخوان قد يقدم على خطوة مفاجئة ويضحي بأبنائه الاخوان من أجل ابنائه الاتراك ..
قبضايات الاخوان المسلمين الذين ظهروا كأبناء مطيعين للأب الخليفة سيجدون انفسهم في موقف صعب جدا وامام خيار قاس جدا .. اما ان يقتلهم الأب او أن يقتلوا الاب .. الأب يريد ان يقتلهم لأن العرافات والنبوءات الاقتصادية والسياسية تقول له ان الاخوان المسلمين صاروا عبئا على تحركات تركيا التي يجب ان تفرغ حمولتها من هذه الشحنة الخطرة المسماة الاخوان المسلمين العرب الذين صار وجودهم في تركيا سبب تعثر السياسات الخارجية ..
الشيء الوحيد الذي يجمع اردوغان والاخوان المسلمين هو الانتهازية السياسية وميزة التلون العقائدي والتي تجعل ثقافة العمل السياسي مبنية على الغدر والطعن .. وكلاهما مشهود له بالطعن والغدر على أعلى مستوى ..

ورغم ان التقية هي التهمة التي يرميها الوهابيون والمتطرفون على الأقليات الدينية لتجنب الظهور على حقيقة دعاواها .. فان أكثر من مارس التقية السياسة هو اردوغان والاخوان المسلمون .. فاردوغان تقرب من زعماء الدول والزعماء السياسيين جميعا سواء في تركيا ام خارجها ولكن الجميع تلقى منه طعنة في الظهر .. واما الاخوان المسلمون فقد أغدقوا في الشعارات والوعود طوال 90 سنة والتي كانت كلها شعارات للتقية .. فغاية الغايات لهم هي الدنيا والسلطة .. وعندما وصلوا الى السلطة في مصر غيروا كل ماقالوه ومحوه بالممحاة .. واعتذروا عن قتل السادات واجروا مراجعاتهم الشهيرة ثم توجوا مراجعاتهم باعلان محمد مرسي لصداقته العظيمة من الاسرائيليين في اعلان صادم مليء بالتنكر لكل الشعارات التي عمرت 90 عاما ..

وقبلهم كان قادة حماس يأكلون من خبز دمشق ويشربون من مائها ويحتمون بسيوفها ثم فجأة طعنوها في الظهر ..
اليوم يقف الأب العثماني مع أبنائه وجها لوجه أمام الحقيقة .. الغدار مع الغدارين وجها لوجه .. فمن سيطعن الاخر ؟؟ ومن سيـأكل الاخر؟؟ هل سيقتل اوديب أباه ام ان أبا بلال سيأكل أواديبه؟؟ ام ان الاخوان المسلمين سينظرون الى حركة اردوغان على انها حركة ابراهيمية تشبه قرار النبي ابراهيم بذبح ابنه اسماعيل من أجل الرؤيا الالهية؟؟ …

ولكن هل سيقبل الاخوان ان يضحوا بأنفسهم من اجل أبيهم الذي يبدو انه لايملك كبشا يفتديهم به بل سيبيعهم ليحصل على كبش اقتصادي وعقود لاطعام أبنائه الاتراك الذين تعصف بهم الازمات منذ ان اتخذ اردوغان قراره المجنون بالعمل كمتعاقد تركي اسلامي مع الناتو وساهم في تدمير كل علاقات تركيا مع الجيران جميعا؟؟ ..
هذه حلقة مفيدة فيها نبوءة عن مصير الاخوان المسلمين في تركيا .. هل سنرى اوديب مقتولا ام اسماعيل مذبوحا من اجل بقاء الخليفة ؟؟ ..

حلقة يقدمها الباحث التونسي البارز رياض صيداوي .. وأنصحك بالاستماع .. ثم قل رأيك فيما سمعت

السفينة الانتحارية ومحاولة اغتيال قناة السويس .. الرومانسية الناصرية والحلم

نُشرت بتاريخ 2021/03/28 بواسطة naram.serjoonn

لن عرف الحكاية اذا عرفت بدايتها فقط او نهايتها او جزءا منها .. ومن يظن ان حكاية السفينة العالقة في قناة السويس عابرة فليعلم انه لايعلم .. فحكاية السفينة الانتحارية ايفرغرين التي انتحرت في وسط القناة – مثل اي انتحاري ارهابي يفجر حزامه الناسف لالحاق الاذى بخصومه – لتخريب فكرة قناة السويس .. يعود سرها الى عام 1956 عندما انتحرت سفينة استشهادية لغاية أخرى يقودها الاستشهادي ضابط البحرية السوري المسيحي جول جمال في بورسعيد .. ذلك العمل الاستشهادي كان دفاعا عن قناة السويس المصرية ابان العدوان الثلاثي على مصر .. وكان ذلك اعلانا لاغلاق قناة السويس الى اشعار آخر الى ان تصبح مصرية بالكامل ..


في تلك اللحظة عام 56 ظهرت أسرار القناة .. فالقناة تبين انها عزيزة على قلب بريطانيا وانها احدى اهم جواهر التاج البريطاني .. ولكن أخطر الأسرار ظهرت عندما تبين ان الجغرافيا هي التي تقرر ملكية الطرق الدولية .. في تلك اللحظة المصرية المصيرية الناصرية تنبه البريطانيون الى حقيقة الجغرافيا وهي ان هذه القناة ليست في انكلترة بل في مصر .. ومن يملك الجغرافيا يملك القرار على الجغرافيا .. ولذلك فان البريطانيين لم يمانعوا في ان تقفل او تقتل قناة السويس وتردم اذا لم تكن لبريطانيا او فلتخلق قناة سويس بديلة او استنساخ القناة في النقب الفلسطيني .. وهذا ماكان في صلب التخطيط الغربي .. لذلك ظهرت فجأة منذ الستينات مشاريع شق قناة بديلة من العقبة (ايلات) الى البحر المتوسط عبر النقب في فلسطين المحتلة تحت رعاية اسرائيل ..


العالم الغربي لايحب النوم في العسل كما بعض البسطاء من السياسيين في الشرق .. لأن قرار قتل قناة السويس ظهر ووضع أخرى تحت رعاية اسرائيل يعني ان القناة ستكون نقلت وكأنها صارت في بريطانيا .. لأن اسرائيل مربوطة بالسلاسل الى الغرب ولاتقدر الا ان تكون طوع بنان الغرب لحاجتها اليه .. فهي مخفر متقدم ونواطير من المستوطنين اليهود الذين يرتبط مصيرهم بجرة قلم من أوروبة .. واذا فكرت اسرائيل في التمرد فان الغرب سيتركها لمصيرها في هذا البحر العربي الهائل بل وسيوجهه لتحطيمها .. واذا كان الرئيس الامريكي يقول للملك السعودي انك لن تبقى اسبوعين اذا تخلينا عن دعمك فان نفس الكلام يقال لاسرائيل .. فهذه الاسرائيل ستقع في خمسة ايام اذا قرر الغرب تركها لمصيرها ..
هذه بداية الحكاية .. اي منذ لحظة تحرير القناة وظهور ضابط بحري انتحاري يحول سفينته الى سفينة انتحارية وتغلق القناة الى اشعار آخر .. ولكن مابعد هذه البداية نصل الى وسط الحكاية الذي يبدو مشطوبا وخفيا وجزءا لايراه أحد ولايلتفت اليه أحد بسبب زحمة الاحداث التي غطت بضجيجها على صوت الحكاية الحقيقية .. ففي وسط الحكاية حدثت بداية الانتقام من قناة السويس وبداية الجريمة لاغتيالها .. الى ان نصل الى نهاية القصة التي ظهرت منذ أشهر ..


مشكلة اي جريمة اغتيال انها تحتاج تحضيرا .. وجريمة اغتيال قناة السويس والانتقام منها كانت تحتاج تحضيرا جيدا لمسرح واسع .. وتحضير المسرح يعني تدمير السيطرة المصرية على منظومة الفكر الناصري والقومي التي صنعت ظاهرة جول جمال المواطن المشرقي الذي يستميت من اجل الدفاع عن كل الشرق وهي الظاهرة التي صنعها زمن الضباط الاحرار والرومانسية الناصرية .. وتم كسر الرومانسية الناصرية عام 1967 لاحلال الحلم الساداتي محلها والذي هو باختصار النوم في العسل .. الحلم الساداتي كان يحلم بالرفاه ودولة اللاحرب ولذلك كان عليه تفكيك المنظومة الفكرية الناصرية القومية المشاغبة بطموحها بكل رومانسيتها والتخلص من تلك التركة في مصر وحول مصر .. وبناء منظومة كامب ديفيد .. ونجح الحلم الساداتي في استئصال النزعة العسكرية من نفوس المصريين بمعاهدة كامب ديفيد التي كانت مخدرا قويا فيما يتم انجاز العمل بصمت لتجريد مصر من كل اسلحتها التي كانت تحمي قناة السويس .. وأهم أسلحتها كان القومية العربية التي جعلت ضابطا سوريا مسيحيا يفجر نفسه في سفينة فرنسية (مسيحية) والذي كان يعني ان قناة السويس صارت محمية ب 200 مليون عربي .. وهذا هو رعب الغرب الذي وجد نفسه ان الحلم الرومانسي المصري وضعه وجها لوجه مع كتلة 200 مليون عربي مستعدين للموت..


وبعد 12 سنة فقط من كامب ديفيد تم ضرب العراق حيث تدربت القوات الامريكية في الصحراء المصرية بتسهيلات كامب ديفيد عبر كثير من المناورات على حروب الصحراء في ماسمي بسلسلة (مناورات النجم الساطع) والتي كانت تحاكي حربا في الصحراء وفيها عرفت مشاكل الحروب الحديثة في الصحراء وتم تجنبها كلها في حرب عاصفة الصحراء التي كانت تدريباتها تتم في صحراء مصر .. والمصريون لايعرفون انهم يحضرون مسرحا لقتل العراق ومن ثم اضعاف مصر واغتيال قناة السويس ونهر النيل ..

وبعد عشر سنوات اخرى تم الاجهاز على العراق نهائيا في احتلال مباشر .. فيما محبو منظومة كامب ديفيد في مصر ينامون في العسل ويسمع شخيرهم الى المريخ وهم يحمدون الله ان السادات كان فطنا وذكيا انه جنبهم هذه الصراعات والحروب .. فرغم كل ماقيل عن أسباب حرب العراق فان هناك سببا لم يتم التركيز عليه وهو ان التجارة القادمة من الصين تفكر في طريق بري على طريق الحرير من ايران الى العراق الى سورية .. وهذه قد تكون قناة سويس برية ..

ولذلك وضع اميريكا داعش في وسط الطريق .. وكان المراد قطع الطريق البري .. ليس من أجل قناة السويس بل من أجل الا تموت القناة البديلة الاسرائيلية التي صارت تتحضر بمشروع مدينة نيوم السعودي .. الذي لايوجد اي سبب لبنائها الا انه ليخدم مشروعا اسرائيليا ما ..

بعد تدمير طريق الحرير بما يسمى (الثورة السورية) .. وميناء بيروت .. وتعطيل قناة السويس .. صار الحل الوحيد لتجارة أسيا والغرب في اسرائيل فقط .. فكل الطرق الدولية تمر من اسرائيل .. طريق حيفا – دبي البري .. وقناة ايلات -المتوسط .. وهذه الطرق كلها بيد الغرب طالما هي بيد اسرائيل حيث لايوجد ناصر ولارومانسية ناصرية .. والغرب موجود في الخليج المحتل والذي تم نشر جاليات غير عربية بشكل واسع فيه لاعلان هوية جديدة لاعلاقة لها بمنظومة الناصريين والقوميين العروبيين الذين قد يهددون الطرق الدولية ..


من جديد سيخرج علينا أصحاب النوم في العسل ويسخرون من نظرية المؤامرة لان وظيفتهم هي تطبيع المؤامرة .. اي جعل المنظر التآمري منظرا طبيعيا لا يد للانسان فيه .. فهم يرون ان داعش ليست مؤامرة امريكية لقطع التواصل الجغرافي وقاعدة التنف التي تجثم على الطريق الواصل من العراق الى سورية ليست الا بالصدفة .. والربيع العربي ليس مؤامرة بل بسبب توق الشعوب العربية الى الكرامة والحرية .. وليس لان الشعوب البسيطة صارت لها وظيفة تنفيذ المشاريع الغربية دون ان تدري .. والقذافي قتل بسبب غضب الجماهير وليس لأنه اراد تحقيق فكرة نكروما بالولايات المتحدة الافريقية وصك عملة ذهبية لها ..
واليوم وبعد مرور 130 سنة على افتتاح قناة السويس يتقرر ان باخرة عملاقة تنفذ عملية انتحارية في قناة السويس .. لأن السفن تحركها الامواج وليس الرياح .. فاين هي الامواج في قناة السويس كي تجنح بها سفينة .. ولايمكن ان تحرك الرياح هذا الجبل العملاق الذي طوله 400 متر ويحمل مايعادل 100 الف سيارة .. ليجنح بهذه الزاوية مالم تكن عملية انتحارية للسفينة التي ارتطمت بالضفة الشرقية للقناة .. فما هذه الصدفة في انها حدثت بعد تفجير ميناء بيروت وبعد تفعيل الاتفاق التجاري بين دبي وحيفا؟؟ وبعد تعطل طريق الحرير السوري؟؟
ماذا سيحل المصريون اليوم من مشاكل خلقها لهم الوهم الساداتي والحلم الساداتي الذي كان نوما في العسل؟؟ سد النهضة يسرق مياههم وقناة السويس تسرق منهم ..

النيل سرق في اثيوبية .. وقناة النيل كثرت سكاكينها .. بين حلمين تصارعا .. بين سفينتين انتحاريتين .. سفينة قادها جول جمال الضابط البحري السوري من أجل قناة السويس في الحلم الرومانسي الناصري .. وسفينة انتحارية صنعها زمن الحلم والنوم في عسل كامب ديفيد .. سفينة نعلم ان من أرسلها هو نفسه من أرسل الانتحاريين الى بغداد ودمشق والى ابراج نيويورك .. ونسف موكب الحريري .. ونسف ميناء بيروت .. ومن أراد ان يكسر الشرق .. ويقيد كل جرائمه ضد مجهول ..

=============================

يذكرني هذا الحدث بفيلم مصري لمحمود ياسين (بعنوان وقيدت ضد مجهول) كأنه نبوءة عن اليوم لنوستراداموس .. كان يلعب فيه دور شرطي بسيط للحراسة ولكن في كل حي يحرسه كانت تزداد السرقات فقرر رئيسه وضعه لحراسة الاهرامات .. فلاشيء يسرق هناك .. ولكن الهرم الاكبر يختفي ويسرق .. فيقرر رئيسه وضعه في مناوبة حراسة على كورنيش النيل .. فماذا سيسرق هناك ؟؟ ولكن ينتهي الفيلم بتلفون مفاجئ لرئيس الشرطة ليبلغه بأن نهر النيل سرق !! في رمزية عن سرقة رمزية مصر ..

صاحب المعجزة الاقتصادية التركية عاجز .. الليرة التركية تستغيث اذ تستعد لليلة;الدخلة

نارام سرجون

بتاريخ 2021/03/23 

This image has an empty alt attribute; its file name is nizar3.jpg
naram.serjoonn نارام سرحون

كنت أفشل فورا كلما حاولت ان أشرح للاسلاميين ان الفقاعة الاقتصادية التركية غير حقيقية لانها مثل الجسد المحقون بالكورتيزون الطبي حيث ينتفخ ويتورم ولكن العلة لاتزال فيه .. الاستثمارات في البورصة التركية جاءت بشكل مريب مثل لعبة القمار ورفعت الاقتصاد بشكل سريع .. ونسب هذا النهوض الى فكرة (الاسلام هو الحل) الذي جاء به الاسلاميون الاتراك .. ويسهب المتحدثون المتحمسون المعجبون بالتجرية التركية في الحديث عن الرقم السحري لترتيب الاقتصاد التركي الذي وصل الى المرتبة 17 في العالم .. وكلما فتح احد فمه للاعتراض والتشكيك تعالت الأصوات الساخطة الساخرة والهابطة .. (شو عم يحكي هاد؟؟ خلوه يسكت موفهمان شي) .. رغم ان رقم 17 في الترتيب الاقتصادي العالمي كان يذكرني بترتيب الجيش العراقي الذي دخل الكويت الذي صنف على انه الجيش الرابع في العالم .. وتبين ان النفخ في الجيش الرابع في العالم كان لتبرير ضربه بقسوة فائقة وتدميره .. فالجيش الرابع في العالم يجب ان يضرب بسلاح فائق التدمير وبلا رحمة ولاتوقف .. وتبين ان الجيش الرابع في العالم كان بالعدد فقط رابعا ولكن من غير طيران ولاتكنولوجيا ولاعدة متطورة .. وحكاية الاقتصاد السابع عشر في العالم قصة مضخمة تشبه حكاية الجيش الرابع في العالم .. رغم محبتي واحترامي للجيش العراقي لكنه لم يكن الجيش الرابع في العالم ولا الرابع عشر عندما تم نقخ الدعاية الغربية لغاية في نفس بني اسرائيل ..

لايوجد اقتصاد بهذه المرتية في العالم دون صناعات ثقيلة وأسواق واسعة تستوعبه او اسواق مال كبيرة .. فلا هو دخل اوروبة ولاامريكا .. وأسواق استرالي وامريكا الجنوبية او أفريقيا.. فالاقتصاد الحقيقي هو بقيمة السلع الحقيقية التي يطرحها .. ولكن الاقتصاد التركي لم يقدم لنا سيارات ولا طيارات ولا كومبيوترات ولا اي شيء .. سوى السياحة والمسلسلات التركية .. وهذه ليست اقتصادا كاملا بل جزءا من اقتصاد ..

بل ان افضل مرحلة انتعش فيها الاقتصاد التركي هي عندما انفتح على الجنوب بتسهيلات سورية حيث لأول مرة انتعش اقتصاد الاناضول بشكل حقيقي على حساب اقتصاد تركيا في الجانب الاوروبي بسبب النقلة الكبيرة في التسهيلات السورية للتجارة التركية ..
تركيا الغبية لم تستمع لصوت العقل عندما عرض الرئيس الأسد مشروع البحار الخمسة التي تضم العرب وايران وتركيا .. ولو نفذ هذا المشروع لكان انقاذا حقيقيا للاقتصادات الثلاثة .. عقل اردوغان المحشو بالعثمانيات لايؤمن الا بالنجاح العثماني الصرف والبطولة الفردية .. وظن ان اميريكا واوروبة ستعطيانه الشرق الاوسط ليصبح قوة عظمى ويصبح قادرا على فرض شروطه على الغرب .. هذه العقلية الأنانية تسببت في مشاكل تركيا التي لن تجد لها حلا .. الحل كان في الجنوب والبواية السورية العراقية .. وهذا انتهى الى الابد .. ولن يفتح الباب جنوبا طالما ان حزب العدالة والتنمية في السلطة وطالما ان اردوغان في الحكم .. وعلى تركيا ان تدفع ثمن جنون العظمة .. ..

الاقتصاد التركي يترنح .. والاستثمارات الأجنبية تتراجع وتهرب .. والاسلام التركي لم يجد الحل .. ومعادلة الاسلام هو الحل تبين انها خدعة وكذبة اخوانية .. والاموال التي تدفقت في عروق البورصة التركية تتسلل خلسة اليوم من البورصة التركية .. وهذه مؤشرات سحب الدعم الغربي عن زمن حزب العدالة والتنمية .. رغم ان اردوغان يحاول جهده في بث الثقة بالاقتصاد والليرة التركية ولكن عبثا .. فكل ماسرقه من أموال ومعامل السوريين لايعتبر اقتصادا ثابتا والتلاعب بالسعوديين وابتزازهم بقصة الخاشقجي ارتدت عليه لأن مستوردات السعودية والخليج من البضائع التركية انخفضت بنسبة 90% ..

وفي يوم واحد انهارت العملة التركية وخسرت 10% من قيمتها بسبب قرارات اردوغان المتخبطة ..

مرة يقترب اردوغان من مصر ومرة من نفط ليبيا ومرة يتهاوش مع اليونانيين ومرة يريد ان يساعد في نقل الغاز الروسي .. كلها أعمال فوضوية ومرتبكة .. والليرة في حضن أردوغان مثل الطفلة في يد ابيها وهي تحتضر وتموت .. وهو يحس بالذنب لأنه لم بعطها الدواء الصحيح بسبب عجرفته وطيشه وجشعه ..

ماذا يفعل اردوغان سوى ان يحفر قبرا لليرة التركية .. ويعلن نهاية الفقاعة ونهابة المغامرة .. والاقتصاد التركي سيهتز اكثر .. ومايخشى ان اموال السوريين المهربة الى تركيا وكل استثماراتهم وكل ماسرقه المعارضون واللصوص الاتراك سيقع ايضا مع وقوع الاقتصاد التركي قريبا .. وستكون افضل نصيحة لهم أن يهربوا بأموالهم من تركيا .. ولو كان فيهم عقل لاعادوا اموالهم الى بلادهم .. لأن الليرة السورية ليست مثل الليرة التركية .. فالازمة الحالية لليرة السورية ليست حقيقية وليست تعكس الا حالة نفسية للاسواق والمضاربات والشائعات .. وهذه ستنتهي بمجرد ان يحدث تراجع خفيف في التشنج الامريكي او في الوجود الامريكي او التركي في سورية وبمجرد تحرك الجبهات واسترداد قطاعات الانتاج التي تسيطر عليها اميريكا ..اما ازمة الليرة التركية فهي حقيقية وعميقة رغم انها غير محاصرة ولاتوجد قطاعات انتاج معطلة لان قيمتها التي نفختها منذ سنوات ليس حقيقية وهي كانت تتحرك بقيمة اعلى من رصيدها الذهبي ومن قيمة انتاج السلع التركية .. ولن تعود الليرة الى سابق عهددها .. خاصة ان تركيا ستشهد خضات كثيرة .. والسبب ليس ان الغرب يتأمر على تركيا الاسلامية بل لان الغرب سحب دعمه عن المشروع الاسلامي التركي بكل بساطة بعد ان احترقت اوراقه ..
اردوغان ينزف ببطء .. ولن تنفعه كل الصلوات .. ولن تنفعه كل دعوات المؤمنين .. ولن ينفعه السجود في أياصوفيا .. وكما يقول فلاديمير بوتين لخصومه ساخرا ومهددا بخشونة .. (مهما فعلت المرأة في يوم دخلتها .. فلن تبقى عذراء) .. واردوغان مهما فعل فانه ينطبق عليه مثل بوتين .. عليه وعلى ليرته التي سيدخل بها اليورو والدولار مهما فعلت ومهما سرق لها اردوغان من نفط وقمح وزيتون ومعامل سورية ..


لو تنطق الليرة التركية اليوم لقالت عن اردوغان: انه قاتلي ومغتصبي ..

%d bloggers like this: